تجارة واستثمار

إل فى إم إتش الفرنسية تعرض 14.5 مليار دولار للاستحواذ على تيفاني الأمريكية للمجوهرات

عرضت شركة إل في إم إتش الفرنسية للملابس والسلع الفاخرة، التي يملكها الملياردير الفرنسي برنار أرنو، 14.5 مليار دولار مقابل الاستحواذ على شركة “تيفاني” الأمريكية للمجوهرات، في خطوة تهدف إلى توسيع نشاطها في سوق المجوهرات الأمريكية.
ونقلت وكالة “بلومبيرج” للأنباء، عن مصادر مطلعة على مشروع الاستحواذ، أن ذلك سيكون أكبر عملية استحواذ من جانب الشركة الفرنسية، وأن إل في إم إتش، تقدر قيمة السهم في “تيفاني” بـ120 دولارا، أي بأكثر من 22% عن سعر التداول عند الإغلاق يوم الجمعة الماضي، الذي بلغ 98.55 دولار.
وتعد إل في إم إتش، وهي اختصار لـ”مويت هنسي لوي فيتون”، شركة فرنسية متخصصة في إنتاج السلع الفاخرة من ملابس وسلع جلدية وعطور ومستحضرات تجميل وساعات ومجوهرات.
وتملك المجموعة علامات لوي فيتون، وديور، وموي آند شاندون، أما “تيفاني” فهي واحدة من أكبر الشركات الأمريكية المختصة بالذهب والمجوهرات والحلي وأسست عام 1837 في مدينة نيويورك، وكانت أسهم شركة تيفاني قد ارتفعت خلال العام الحالي 22%، ما يجعل قيمتها تصل إلى نحو 12 مليار دولار.
ولم تصدر “تيفاني”، التي يقع متجرها بالقرب من برج ترامب في في نيويورك، أي رد على العرض الذي يأتي بينما تخشى الصناعات الفاخرة انعكاسات الخلافات التجارية بين الولايات المتحدة والصين على الأثرياء الصينيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى