طب وصحة

إصابة الفنان “خالد النبوي” بكورونا وحالته تستقر “نسبيا” بعد معاناة

كشف مصدر مقرب من الفنان المصري خالد النبوي، تفاصيل حالته الصحية الآن بعد أن طالبت زوجته جمهوره بالدعاء له، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد وتعرضه لمضاعفات.

وكشف مصدر مُقرب من الفنان خالد النبوي أنه غادر المستشفى بعد تلقيه العلاج من فيروس كورونا المستجد. وقال المصدر: “النبوي الآن في منزله.. لقد غادر المستشفى اليوم الجمعة”، مؤكدا أنه يخضع لفترة نقاهة ويشعر بتحسن كبير.

وتابع: “إنه في صحة جيدة ومستقرة، وعلى وشك ممارسة حياته بشكل طبيعي”.

يذكر أن حالة الفنان المصري الصحية تدهورت خلال الأيام القليلة الماضية، ودخل العناية المركزة إثر تطورات أعراض إصابته بفيروس كورونا، مما دفع زوجته منى المغربي لمطالبة الجمهور بالدعاء له.

وفي وقت سابق، قال النبوي، عبر حساباته بمنصات التواصل الاجتماعي: “الحمد لله، في آخر فترة العزل، إن شاء الله أتجاوز الكورونا على خير.. مرض كورونا خطير.. ربنا يحفظكم جميعا منه، وأتمنى الشفاء العاجل لكل الناس”.

ورغم مرضه وخضوعه لبورتكول علاج قوي، حرص النبوي على تقديم التهنئة لجمهوره، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، قائلا: “كل سنة وأنتم طيبين ورمضان كريم عليكم وعلى مصر، والأمة العربية والإسلامية كلها”.

من ناحية أخرى؛ خطف الفنان المصري الأنظار بالوطن العربي والعالم، قبل إصابته بأيام، وذلك بسبب ظهوره في الفيلم الوثائقي “تعالوا مصر”، الذي تم عرضه خلال الحدث التاريخي الذي شاهده العالم “موكب نقل المومياوات الملكية”، الذي دفع الجمهور للإشادة بأدائه المتقن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى