طب وصحةجرائم

الكيان الصهيوني يشترط الإفراج عن الأسرى لمنح “غزة” لقاح كورونا!!

أفاد موقع “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلي بأن لجنة الخارجية والأمن في الكنيست عقدت اليوم الخميس جلسة خاصة لمناقشة منع نقل لقاح فيروس كورونا إلى قطاع غزة.. ونقلت الصحيفة عن مصادر سياسية إسرائيلية، أن اللجنة درست منع دخول اللقاحات للقطاع قبل أن تعيد غزة ما لديها من الأسرى الذين اعتقلوا إبان الحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة صيف عام 2014.

وبحسب الصحيفة، فإن اللجنة لا تشمل نوابا من العرب الفلسطينيين في الكنيست نظرا لحساسية القضايا والمواضيع التي تناقشها.

وأشارت إلى أن عائلتي الجنديين الاثنين اللذين أسرتهما “حماس” بغزة وهما الضابط هدار جولدن، والمجند أورون شاؤول شاركتا في الجلسة وطلبتا من أعضاء اللجنة وممثلي وزارة الجيش بالضغط باتجاه منع مثل هذه الخطوة، ومنع نقل أي معدات طبية لغزة.

وأوضحت عائلة جولدن أنها تقدمت بالتماس إلى المحكمة العليا التابعة للقضاء الإسرائيلي في القدس المحتلة لمنع ذلك في وقت سابق من هذا الشهر، وأكد ممثل الدولة العبرية في رده على الالتماس أنه لن يتم نقل أي لقاحات لقطاع غزة.

واتهمت العائلتان الحكومة الإسرائيلية بقيادة بنيامين نتنياهو بالتقاعس في إعادة جنودها وعدم بذل أي جهود لذلك، وطالبتا الحكومة بأن تبذل كل جهد بما في ذلك الاتصال مع جهات لها علاقات مع المقاومة بغزة من أجل إعادة الجنديين الإسرائيليين المأسورين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى