الأخبارخاص

قدم ضده 41 ألف شكوى.. استقالة مذيع شهير بعد إدلائه بتعليقات مثيرة للجدل عن ماركل

استقال بيرس مورغان، مقدم البرنامج الحواري البريطاني “صباح الخير بريطانيا”، بعد أن أدلى بتعليقات مثيرة للجدل حول دوقة ساسكس.

وقالت هيئة الرقابة الإعلامية في المملكة المتحدة في وقت سابق الثلاثاء، إنها بدأت تحقيقا في العرض بموجب قواعد الضرر والجرائم، وذلك بعد تلقيها أكثر من 41 ألف شكوى بشأن تعليقات مورغان على ميغان ماركل، حسبما ذكرت “الأسوشيتد برس” .

في مقابلتها مع أوبرا وينفري، تحدثت ميغان عن كيف “لم تكن تريد أن تبقى على قيد الحياة بعد الآن” بينما كانت تكافح من أجل التوافق مع النظام الملكي ورُفض طلبها للمساعدة .

وقال مورغان الاثنين إنه “لم يصدق كلمة واحدة” مما قالته الدوقة، وقد أثار ذلك انتقادات الكثيرين ، وبينهم جمعية الصحة العقلية الخيرية “مايند”.

وفي حلقة أمس ، اقتحم مورغان موقع تصوير البرنامج بعد مناقشة ساخنة مع مذيع زميل حول مزاعم الأمير هاري وميغان حول العنصرية في العائلة المالكة.

وقالت قناة “آي تي في”، التي تنتج برنامج “صباح الخير بريطانيا”، الثلاثاء، إنه “بعد المناقشات مع آي تي في، قرر بيرس مورغان أن الوقت قد حان للرحيل، وقد قبلت “آي تي في” استقالته ولم تعلّق .

وردا على تصريحات ميغان، قالت الملكة إليزابيث، الثلاثاء، إن أفراد العائلة المالكة البريطانية شعروا بالحزن إزاء التجارب الصعبة التي مر بها حفيدها الأمير هاري وزوجته ميغان، ووعدت بأن تتناول في إطار من الخصوصية ما كشفت عنه ميغان من تصريحات عنصرية عن ابنهما.

ووضعت مقابلة ميغان وهاري التلفزيونية مع أوبرا وينفري التي بثها التلفزيون الأمريكي يوم الأحد النظام الملكي في أكبر أزمة له منذ وفاة الأميرة ديانا، والدة هاري، عام 1997.

وفي المقابلة التي استمرت ساعتين، اتهمت ميغان العائلة المالكة بإثارة مخاوف بشأن مدى السمار الذي ربما تكون عليه بشرة ابنها آرتشي وتجاهل مناشداتها المساعدة عندما شعرت بميول انتحارية.

وقال هاري أيضا إن والده ولي العهد الأمير تشارلز خذله وإنه شعر بأنه محاصر في حياته الملكية.

وذكر قصر بكنغهام في بيان “تشعر الأسرة بأكملها بالحزن لمعرفة مدى صعوبة السنوات القليلة الماضية بالنسبة لهاري وميغان”.

وأضاف “القضايا المثارة، خاصة تلك المتعلقة بالعرق، تبعث على القلق. وعلى الرغم من أن بعض الروايات قد تتباين، فإنها تُؤخذ بجدية بالغة وستتعامل معها الأسرة في إطار من الخصوصية” ، وتابع البيان “هاري وميغان وآرتشي سيظلون دائما أفرادا محبوبين جدا في العائلة”، حسبما نقلت “رويترز”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى