تجارة واستثمار

البحرين.. إدارة التفتيش تنظم برنامجًا تدريبيًا متكاملاً للمختصين بالجهاز الوطني للإيرادات

في إطار التنسيق والتعاون بين الجهات الحكومية لتبادل الخبرات والتكامل والتعاون في العمليات، تم التنسيق بين الجهاز الوطني للإيرادات ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة ممثلة في إدارة التفتيش بشأن آليات الرقابة على الأسواق بما يخدم الصالح العام. وعليه، قامت إدارة التفتيش بإعداد برنامج تدريبي متكامل بجانبيه النظري والعملي للمعنيين في الجهاز الوطني للإيرادات لإطلاعهم على تجربة الإدارة بشكل عام في آليات تنفيذ التفتيش وما يتبعها من إجراءات.
وفي هذا الصدد، أفتتح السيد عبدالعزيز الأشراف الوكيل المساعد للرقابة والموارد في وزارة الصناعة والتجارة والسياحة بتاريخ 24 سبتمبر 2020 البرنامج التدريبي لمنتسبي الجهاز الوطني للإيرادات عبر برنامج الاتصال المرئي “زووم” مشيداً باستعداد إدارة التفتيش بتقديم كل الدعم لنقل تجربتها الإدارية والميدانية، تعزيزاً للتعاون والاستفادة من الخبرات المعمول بها لتطوير الأداء الحكومي. وأضاف الأشراف بأن البرنامج التدريبي اشتمل على شرح تسلسل الإجراءات الرقابية بدء من مرحلة التخطيط ومروراً بالتنفيذ كما وشمل الجانب النظري تعريف المتدربين بالبرامج الآلية المرتبطة بنظام “سجلات”، حيث تتييح هذه البرامج الآلية أن تكون نتائج التفتيش والمخالفات متاحة لأصحاب السجلات للاطلاع ولتصحيح أوضاعهم، إضافة إلى تعدد الخيارات في العقوبات بحسب المخالفات وحجمها. وأشار الأشراف بأن التدريب النظري تبعه تطبيق عملي حيث قامت إدارة التفتيش بتاريخ 7 أكتوبر 2020 بتخصيص عدد من المختصين لديها مقسمين على خمس فرق تفتيشية للبدء في التفتيش الميداني بمعية المختصين من الجهاز الوطني للإيراد للاطلاع عن قرب على آلية التفتيش المتبعة، وكيفية تسجيل ما يثبت التزام أو عدم التزام المحال التجارية بالاشتراطات بحسب المعايير المتصلة بالقوانين والقرارات ذات الصلة. وقد تم اكتشاف عدد من المخالفات من قبل فرق التفتيش، وعليه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة حسب ما تنص عليه قوانين الجهاز الوطني للإيرادات للعمل على تصحيح أوضاع المخالفين.
واختتم الوكيل المساعد للرقابة والموارد تصريحه مؤكداً بأن وزارة الصناعة والتجارة والسياحة لن تألوا جهداً في تسخير طاقاتها والعمل بتوجيهات سعادة وزير الصناعة والتجارة والسياحة، في التكامل والتعاون والعمل بروح فريق البحرين الواحد. ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة مُسخرة أبوابها لأجل التعاون مع كافة الجهات الحكومية بما يخدم المصلحة العليا لمملكتنا الغالية، مشيداً بما لمسه من المسؤولين في الجهاز الوطني للإيرادات من اهتمام وتنسيق بشأن العمليات الرقابية الفاعلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى