البورصة وأسواق العملاتخاص

أول عملة رقمية تصدر عن بنك مركزي

باتت ليتوانيا أول دولة تطلق عملة رقمية ينتجها بنك مركزي في منطقة اليورو بالقارة الأوروبية، حيث يعد ذلك جزءا من مشروع لاختبار العملات الرقمية المدعومة من الدولة وتكنولوجيا الـ”بلوك تشين” في الاستخدام اليومي.
ومن المتوقع أن تطلق ليتوانيا عملتها الرقمية الرسمية اليوم الخميس، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.
وبحسب موقع metro البريطاني، فقد أدى الانخفاض الحاد في استخدام النقد واحتمال اعتماد مستخدمى موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” البالغ عددهم نحو 2.5 مليار مستخدم لعملة التشفير Libra إلى دفع البنوك المركزية لفحص كيفية إصدار أشكالها الخاصة من العملات الرقمية.
وسيتم طرح 24 ألفًا من الرموز الرقمية التي يطلق عليها اسم LBCOINs واستنادًا إلى تقنية blockchain للبيع المسبق، مع صورة مرفقة لـ 20 شخصًا وقعوا على إعلان استقلال ليتوانيا عام 1918.
وقال ماريوس جورجيلاس، نائب محافظ البنك المركزي في ليتوانيا: “كان التفكير في العملة الرقمية على محمل الجد قبل أن ندرك أن هناك تهديدًا مشروعًا بأن شخصًا آخر سيأخذ مكاننا”، وأضاف: “نحن بحاجة لتزويد المجتمع بما يريد”.
وتابع جورجيلاس إن LBCOIN يشبه إلى حد كبير ما يعرف باسم العملة الرقمية للبنك المركزي (CBDC)، مما يضع ليتوانيا في طليعة تطوير العملات الرقمية الورقية CBDCs، وهى أموال تقليدية في شكل رقمى، ويصدرها ويحكمها البنك المركزى للبلد.
وعلى النقيض من ذلك، يتم إنتاج العملات المشفرة مثل البيتكوين عن طريق حل الألغاز الرياضية المعقدة، وتحكمها مجتمعات متباينة عبر الإنترنت بدلاً من هيئة مركزية.
وقال جورجيلاس: “فى الوقت الذى بدأت فيه البنوك المركزية في تغيير تفكيرها بشأن العملة الرقمية، من المحتمل أن يكون LBCOIN هو الملعب التجريبي الأكثر تقدمًا لاختبار التناسخات المختلفة من CBDCs”.
وسيتم بيع الرموز الرقمية فى عبوات من ستة مقابل 99 يورو، ومن المتوقع أن يقوم المستخدمون بتداولهم مع الآخرين لبناء مجموعة محددة يمكن بعد ذلك استبدالها بعملة فضية مادية بحجم بطاقة الائتمان بقيمة اسمية 19.18 يورو، ويمكن استبدال LBCOINs مباشرة مع البنك المركزى وعلى شبكات blockchain الخاصة.
وأوضح جورجيلاس إن البنوك المركزية قد تغير دور البنوك التجارية – التى تستضيف حاليًا جميع الحسابات الإلكترونية لأموال العملاء – عندما يتعلق الأمر بمعالجة المدفوعات.
تاريخ أشهر العملات الرقمية
وتعد عملة بيتكوين واحدة من أشهر العملات الرقمية على الإطلاق، فهي عملة إلكترونية بشكل كامل تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها. وتختلف عن العملات التقليدية بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، لكن يمكن استخدامها كأي عملة أخرى للشراء عبر الإنترنت أو حتى تحويلها إلى العملات التقليدية.
وتأسس سوق بتكوين كبورصة لعملة بيتكوين في شهر فبراير/شباط 2010 و أول تعامل عالمي حقيقي بإستخدامها حدث عندما تم دفع 10,000 بيتكوين مقابل بيتزا على منتدى بيتكوين. عند ذلك الوقت، سعر الصرف لشراء البيتزا كان حوالي 25 دولار أمريكي.
ولا تملك العملات الافتراضية وأبرزها بيتكوين، رقما متسلسلا ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية، كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، دون وجود فيزيائي لها.
وبلغ سعر الذروة للبيتكوين والمسجل في نهاية ديسمبر/ كانون أول 2017، بقيمة 19.7 ألف دولار في 27 ديسمبر/ كانون الأول 2017.
سعر بيتكوين
ونجت العملة الافتراضية الأشهر بيتكوين، من عاصفة وباء كورونا الذي يعصف بالاقتصادات العالمية، وسط استمرار الضغط على الدولار الأمريكي، الذي ما زال يشهد طلبا قويا، باعتباره ملاذا آمنا في حالة المخاطر الحالية، إلى جانب الذهب.
وفتحت بيتكوين أسعار العام الجاري عند 7212 دولارا للوحدة الواحدة، وبدأت رحلة صعود من توجه المتعاملين للطلب المرتفع عليها، بالتزامن مع إعلان فيسبوك الاستمرار في مشروع عملتها الرقمية “ليبرا”، وتوقعات بانتعاش سوق العملات الافتراضية.
وفي 13 فبراير/ شباط الماضي، سجلت بيتكوين أعلى سعر لها في 2020، بل الأعلى منذ تعاملات 12 سبتمبر/ أيلول 2019، حين كسرت حاجز 10 آلاف دولار للوحدة، وبالتحديد بلغ سعرها 10.339 آلاف دولار أمريكي.
لكن تسارع إعلان دول العالم عن ظهور حالات تفش لفيروس كورونا على أراضيها، دفع العملة للهبوط، مع توجه المتعاملين للبيع الكثيف، بحثا عن (التكييش أو التسييل) إلى عملة الدولار الآمن في هكذا مخاطر صحية تجتاح العالم.
ومطلع مارس/ آذار الماضي، بلغ سعر الوحدة الواحدة 8640 دولارا، قبل أن تهبط إلى أقل من 5000 دولار في 12 مارس/ آذار الماضي، مع إعلان دول رئيسة كالولايات المتحدة وشرق آسيا ودول منطقة اليورو والشرق الأوسط عن تفشي الفيروس.
واستقرت العملة الافتراضية بين 9000 – 10000 دولار للوحدة خلال مايو/ أيار ويونيو/ حزيران الماضيين، بينما بلغ سعر الوحدة الأحد الماضي، نحو 9120 دولارا، بحسب البيانات الرسمية.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق