تجارة واستثمارالأخبار

أوروبا تدرس فرض رسوم جمركية على واردات أمريكية خلال أسبوع

قال دبلوماسيون أوروبيون، الجمعة، إن الاتحاد الأوروبي سيفرض على الأرجح رسوما جمركية على واردات أمريكية بأربعة مليارات دولار الأسبوع المقبل، وذلك بعد تأييد من منظمة التجارة العالمية له في نزاع بشأن الدعم المقدم لشركة صناعة الطائرات بوينغ.
وأيدت غالبية حكومات الاتحاد بالفعل فرض الرسوم، والتي من المتوقع دخولها حيز التنفيذ بعد اجتماع لوزراء تجارة الاتحاد يوم الاثنين، وهو ما يأتي ردا على رسوم جمركية أمريكية على بضائع أوروبية على خلفية الدعم المقدم إلى إيرباص منافسة بوينغ.
كان الوزير المنتدب لدى الخارجية الفرنسية المكلف بالتجارة الخارجية فرانك ريستر قد رجح في أكتوبر الماضي مسألة فرض رسوم جمركية على منتجات أمريكية ما لم تعد واشنطن للتفاوض.
وقال: “مع الرسوم البالغة 4 مليارات دولار التي سمحت لنا منظمة التجارة العالمية بفرضها على منتجات أمريكية ، نريد قبل كل شيء إرسال رسالة واضحة إلى الولايات المتحدة لدعوتها إلى فتح المفاوضات”.
وكانت منظمة التجارة العالمية قد سمحت أمس الثلاثاء للاتحاد الأوروبي بفرض رسوم جمركية عقابية على ما قيمته 4 مليارات دولار من السلع والخدمات الأمريكية سنويا على خلفية الدعم الذي تقدمه واشنطن لشركة “بوينغ”.
وأكد ريستر أن الموقف الأوروبي موحد بشأن هذه القضية.
واعتبرت منظمة التجارة، التي سمحت قبل سنة لواشنطن بفرض عقوبات على الاتحاد الأوروبي لدعمه شركة “إيرباص”، أن المبلغ المحدد (4 مليارات دولار) “يتناسب مع درجة وطبيعة الآثار العكسية التي تم تحديد وجودها”، والناجمة عن مبالغ دعم أمريكية غير قانونية لشركة “بوينغ”، بحسب تقرير المحكمة.
ويتبادل الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة، الاتهامات بتقديم مساعدة حكومية غير قانونية لمصنعي الطائرات التابعين لهما، وكلاهما رفع دعاوى أمام هيئة تسوية التجارة في منظمة التجارة العالمية.
وفي العام الماضي، سمحت منظمة التجارة العالمية بفرض عقوبات أمريكية بقيمة 7.5 مليار دولار على السلع والخدمات الأوروبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى