نفط وطاقة

“أوبك” تسعى لاستمرار خفض إنتاج النفط .. وأسعاره ترتفع متأثرة

أمريكا رفعت إنتاجها 10% منذ بداية العام بدعم النفط الصخري

قال محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة أوبك اليوم إن المنظمة ستعقد اجتماعا مع الولايات المتحدة لإبرام اتفاق لخفض إنتاج النفط.. وأوضح على هامش منتدى الطاقة الهندي في نيودلهي أن أوبك والولايات المتحدة تتفقان على الحاجة للعمل سويا لضمان استقرار أسواق النفط ، داعيا منتجي النفط الصخري الأمريكي إلى المساعدة في خفض الإنتاج العالمي.

وقد حذر امين عام اوبك من احتمال الحاجة إلى تدابير استثنائية العام المقبل للمحافظة على سوق متوازنة في الأجل المتوسط إلى الطويل.

وفي حين تخفض أوبك وبعض المنتجين الآخرين ، بما في ذلك روسيا، الإنتاج هذا العام من أجل دعم الأسعار، ارتفع الإنتاج الأمريكي بنحو 10% منذ بداية العام بقيادة شركات إنتاج النفط الصخري بشكل رئيسي.

وقد ارتفعت أسعار النفط اليوم بعد واحد من أكثر الأسابيع هبوطا في أشهر، مدعومة بتعليقات باركيندو، وبدأت منصات إنتاج النفط في خليج المكسيك تعود إلى العمل بعدما أدى الإعصار نيت إلى توقف أكثر من 90% من إنتاج الخام في المنطقة.

وقال باركيندو، أول من أمس، إن هناك مشاورات لتمديد اتفاق خفض الإنتاج إلى ما بعد مارس 2018، وإن دولا أخرى منتجة قد تنضم إلى الاتفاق، ربما في اجتماع الشهر القادم.

وأضاف أن أعضاء أوبك ومنتجين آخرين ربما يتخذون بعض “الإجراءات الاستثنائية” لضمان توازن السوق على الأجل الطويل.

وزادت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق 17 سنتا لتبلغ عند التسوية 55.79 دولار للبرميل بعد أن لامست أثناء الجلسة أدنى مستوى في 3 أسابيع عند 55.06 دولار. وأنهى برنت الأسبوع الماضي منخفضا 3.3%، وهي أكبر خسارة أسبوعية منذ يونيو 2017.

وأغلقت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط عند 49.58 دولار مرتفعة 29 سنتا أو 0.6%. وفي وقت سابق من الجلسة اقترب الخام الأميركي من أدنى مستوى في أربعة أسابيع عندما هبط إلى 49.13 دولار. وبلغت خسائر الخام الأميركي الأسبوع الماضي 4.6%.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى