سياحة وطيرانطب وصحة

الحكومة الأمريكية توقف فحوصات “كوفيد 19” في مطاراتها

ذكر موقع “ياهو نيوز” أن حكومة الولايات المتحدة ستتوقف يوم الاثنين عن إجراء فحص “كوفيد 19” للمسافرين على الرحلات الدولية المتجهة إلى الداخل، رغم احتمال تفشي موجة ثانية من الوباء.
وأجريت عمليات الفحص في مطارات مختارة منذ يناير الماضي، عندما بدأت أولى حالات المرض في الظهور من مدينة ووهان الصينية. ومنذ مارس، تم توجيه الرحلات الدولية القادمة من دول مختارة عالية الخطورة، بما في ذلك الكثير من أوروبا والصين وإيران، من بين مناطق أخرى، عبر 15 مطارا معينا في الولايات المتحدة.
ومع ذلك، اعتبارا من الساعة 12:01 فجر يوم الاثنين 14 سبتمبر، لن يتم تحويل الرحلات الجوية الدولية إلى مطارات محددة لأغراض الفحص، وستتوقف جميع عمليات الفحص.
في الوقت الحالي، يتم إرسال المسافرين عند وصولهم إلى الولايات المتحدة إلى الفاحصين الصحيين الذين يقيسون درجات حرارتهم ويقومون بإجراء فحص صحي أساسي مع أسئلة حول أعراض كوفيد 19 النموذجية. وبعد الفحص الصحي، يمر الركاب عبر مراقبة الجوازات والجمارك.
ويتمثل أحد جوانب الفحص في أن المسافرين يوفرون معلومات المخالطة، والتي يمكن استخدامها لإجراء تتبع الاتصال بحثا عن العدوى. بدون هذه المعلومات، لن يكون من الممكن على الأرجح الاتصال بالركاب على متن رحلة والذين من المحتمل أن يكونوا قد تعرضوا لشخص مصاب بـ كوفيد 19.
وكانت الفحوص تجري بهدف الحد من انتشار الفيروس التاجي داخل الولايات المتحدة، وهي الدولة الأكثر تضررا من المرض من ناحية عدد الإصابات المؤكدة وعدد الوفيات.
ويأتي هذا القرار وسط مخاوف من احتمال تفشي موجة ثانية من الوباء “كوفيد 19” داخل الولايات المتحدة مع قدوم فصل الخريف، وإعادة فتح المدارس والجامعات.
كما جاء هذا القرار في الوقت الذي تتعرض فيها صناعة السفر والسياحة إلى ضربة موجعة خلال الأشهر الماضية بسبب حالة الإغلاق التي عاشتها كثير من الدول جراء تفشي الفيروس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق