البورصة وأسواق العملاتصناعة

“ألبا” تربح 52 مليون دينار في الربع الأول من 2021 بزيادة 807%

حققت شركة ألمنيوم البحرين ش.م.ب. (البا) (رمز التداول: ALBH)، أكبر مصهر للألمنيوم في العالم باستثناء الصين، صافي ربح بقيمة 52.2 مليون دينار بحريني (138.8 مليون دولار أمريكي) خلال الربع الأول لعام 2021، بزيادة سنوية بلغت 807%، وذلك مقابل ربح بقيمة 5.8 مليون دينار بحريني (15.3 مليون دولار أمريكي) لنفس الفترة من العام 2020. وقد أعلنت الشركة عن عائد أساسي ومخفض للسهم الواحد بقيمة 37 فلسًا خلال الربع الأول لعام 2021، وذلك مقابل عائد أساسي ومخفض للسهم الواحد بلغ 4 فلسًا في نفس الفترة من العام 2020.

وبلغ مجموع الربح الشامل خلال الربع الأول لعام 2021 ما قيمته 58.4 مليون دينار بحريني (155.4 مليون دولار أمريكي) مقابل مجموع خسارة شاملة خلال الربع الأول من العام 2020 بلغ 1.6 مليون دينار بحريني (4.3 ملييون دولار أمريكي) – أي بزيادة سنوية بلغت 3,539%. أما إجمالي الربح للربع الأول من العام 2021 فقد بلغ 80.5 مليون دينار بحريني (214 مليون دولار أمريكي) مقابل 33.5 مليون دينار بحريني (89.2 مليون دولار أمريكي) لنفس الفترة من العام 2020 – أي بزيادة بلغت 140% على أساس سنوي.

بالنسبة للإيرادات خلال الربع الأول لعام 2021، سجلت البا ما قيمته 302.7 مليون دينار بحريني (805.1 مليون دولار أمريكي) مقابل 275.9 مليون دينار بحريني (733.8 مليون دولار أمريكي) خلال الربع الأول من العام 2020 – بزيادة سنوية بلغت 10%.

وبلغ مجموع حقوق الملكية حتى تاريخ 31 مارس 2021 ما قيمته 1,137.5 مليون دينار بحريني (3,025.4 مليون دولار أمريكي) أي بزيادة بلغت 5% مقابل 1,079.5 مليون دينار بحريني (2,871.1 مليون دولار أمريكي) حتى تاريخ 31 ديسمبر 2020. أما مجموع الموجودات حتى تاريخ 31 مارس 2021 فقد بلغ 2,435.5 مليون دينار بحريني (6,477.4 مليون دولار أمريكي) مقابل 2,353.7 مليون دينار بحريني (6,259.8 مليون دولار أمريكي) حتى تاريخ 31 ديسمبر 2020 – وهي زيادة بلغت 3%.

جاءت إيرادات البا خلال الربع الأول من العام 2021 مدفوعة بارتفاع الأسعار في بورصة لندن للمعادن (+24% على أساس سنوي)، وتأثرت جزئيًا بانخفاض حجم المبيعات (تراجعًا بنسبة 6% على أساس سنوي)، أما أرباح الشركة فقد جاءت مدفوعة بارتفاع إيراداتها، ومتأثرة جزئيًا بارتفاع قيمة الاستهلاك وكذلك النفقات العامة ونفقات المبيعات.

وانتعش سوق الألمنيوم خلال الربع الأول بعد أن ألقت جائحة كوفيد-19 بظلالها على المشهد العالمي في 2020، حيث ارتفع الاستهلاك العالمي بنسبة 17% على أساس سنوي. وأدى زيادة إنفاق الحكومات وحزماتها التحفيزية في جميع أنحاء العالم إلى ارتفاع استهلاك المعدن في العديد من الأسواق. كما أن الطلب الجيد على الألمنيوم جاء مدفوعًا بالتحول نحو الطاقة النظيفة ونقص الإمدادات الإنتاجية.

وارتفع الاستهلاك في الصين إلى مستويات ما قبل جائحة كوفيد-19 (+27% على أساس سنوي).
كما انتعش الاستهلاك العالمي دون احتساب الصين: 6% على أساس سنوي في أمريكا الشمالية، 4% على أساس سنوي في أوروبا، وحوالي 1% على أساس سنوي في الشرق الأوسط.

وبعد الانخفاض الحاد في عام 2020، ساهمت هوامش إنتاج الألمنيوم التي بلغت مستويات عالية قياسية (بفضل تحسن أسعار بورصة لندن للمعادن) في تعزيز معدلات استغلال الطاقة الإنتاجية، وخصوصًا بالنسبة للصين، حيث كانت هي السبب وراء نمو إنتاج الألمنيوم العالمي.

وعزز زيادة واردات الألمنيوم من إنتاج الصين بنسبة 9% على أساس سنوي [بفضل ارتفاع أسعار بورصة شنغهاي].
وانخفض إمداد الألمنيوم الأولي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 2% على أساس سنوي نظرًا لخفض الإمداد بنسبة 4% في الإمارات العربية المتحدة.

وانخفض الإنتاج في أمريكا الشمالية بنسبة 1% على أساس سنوي بسبب خفض الإمداد بشكل أساسي.
كما شهد السوق العالمي فائضًا مع احتساب الصين (+396 ألف طن) وعجزًا دون احتساب الصين (-110 ألف طن).
وتراوح المخزون في بورصة لندن للمعادن عند ~ 1.897 مليون طن متري بتاريخ 31 مارس 2021 (أي بزيادة بلغت 63% على أساس سنوي). وتراوح معدل السعر النقدي في بورصة لندن للمعادن عند 2,092 دولار أمريكي لكل طن متري (+24% على أساس سنوي).

أبرز أحداث السلامة في البا
 السلامة في المصهر: تطبيق ثقافة التحسين المستمر من خلال حملة «ساعة السلامة الافتراضية». إطلاق حملة السلامة والصحة والبيئة المصغرة بعنوان «الاختيار الصحيح» في بداية أبريل الماضي.
 التعاون بشكل وثيق مع الفريق الوطني الطبي لمكافحة فيروس كورونا (كوفيد-19) من أجل الحفاظ على سلامة العاملين في الشركة – من الموظفين وعمال المقاولين.
 استمرار العمل عن بعد من المنزل للدوائر غير التشغيلية (للرجال والنساء).
 الفوز بجائزة السلامة الدولية من مجلس السلامة البريطاني.
 العودة القوية للشركة من خلال تحقيق 9.6 مليون ساعة عمل آمنة دون أي إصابات مضيعة لوقت مع نهاية مارس 2021. وقد سجلت الشركة 10 ملايين ساعة عمل آمنة دون أي إصابات مضيعة للوقت في 12 أبريل 2021.

أبرز أحداث الأداء التشغيلي في البا
• التركيز على التنمية البشرية: ترقية 199 موظفًا بحرينيًا في جميع أنحاء المصهر في يناير 2021.
• طرح الرؤية والمهمة وقيم الشركة الجديدة في الجلسة الافتتاحية للمجلس السنوي للرئيس التنفيذي لعام 2021.
• تجاوز حجم المبيعات 355,450 طن متري، بانخفاض بلغ 6% على أساس سنوي، في حين بلغ الإنتاج 381,933 طن متري، مسجلاً انخفاضًا بلغ 2% على أساس سنوي.
• تراوحت نسبة مبيعات القيمة المضافة عند 62% من إجمالي الشحنات.
• تثبيت سعر الغاز الطبيعي عند 3.75 دولار أمريكي لكل مليون سعرة حرارة بريطانية حتى تاريخ 31 مارس 2022.
• إحراز التقدم في مشروع مصنع معالجة بقايا بطانة خلايا الصهر – حيث تجاوز إجمالي الإنجاز في المشروع 75%.
• حققت مبادرة الحصالة وفورات بقيمة 39 مليون دولار أمريكي.

أولويات البا للعام 2021
• التطور لتحقيق التميز في السلامة والحفاظ على سلامة الأصول الجوهرية للشركة في ظل جائحة كوفيد-19.
• أن تكون البا مثالاً يحتذى به وداعمة لمبادرة الحكومة من خلال الحصول على التطعيم المضاد لفيروس كوفيد-19. والهدف هو حصول أكثر من 75% من القوى العاملة بالشركة على التطعيم.
• تحقيق الأهداف الإنتاجية لعام 2021 بإنتاج 1,540,000 طن متري وتحقيق الأهداف الموضوعة للوفورات من مبادرة الحصالة بقيمة 70 مليون دولار أمريكي مع نهاية العام 2021.
• بحث فرص الاستثمار في إمدادات المواد الخام لتأمين 1/3 متطلبات الألومينا واستمرار المحادثات مع مجموعة شركات هانغزو جينجيانغ المتحدة.
• الاستفادة من حصول البا على شهادتي مبادرة استدامة الألمنيوم وإيكوفاديس لدخول أسواق جديدة وزيادة مبيعات المنتجات ذات القيمة المضافة.
• استكمال مصنع معالجة بقايا بطانة خلايا الصهر بحسب الجدول الزمني للمشروع.
• التركيز على المبادرات الخضراء والمستدامة.
• إطلاق النسخة الخامسة من تقرير الاستدامة السنوي للشركة مع نهاية الربع الثاني لعام 2021.

وفي تعليقه على الأداء المالي لشركة البا خلال الربع الأول لعام 2021، صرح رئيس مجلس إدارة شركة البا الشيخ دعيج بن سلمان بن دعيج آل خليفة قائلاً:» أفضل طريقة لرؤية مستقبل مستدام هي من خلال التخطيط له. وتدين البا بما تتمتع به من مكانة مرموقة لتوجيهات وإرشادات قيادة مملكة البحرين الرشيدة ورؤيتهم المستقبلية ودعمهم اللامحدود لمشروع خط الصهر السادس للتوسعة – الذي أصبح حقيقة واقعة – ولثقتهم البالغة بتمكننا من تحقيق هذا الإنجاز الوطني الهام.

وأود بهذه المناسبة أن أرفع أسمى آيات الشكر والامتنان لصاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء الموقر حفظه الله لقراره السديد بتجميد سعر الغاز الطبيعي عند 3.75 دولار أمريكي لكل مليون وحدة حرارة بريطانية. إن هذه التوجيهات الحكيمة تؤكد دعم سموه اللامتناهي لضمان نمو وتطور الشركة، مما سوف يساهم في خلق قيمة عالية لمساهمي شركة البا، مع الأخذ بعين الاعتبار تحسن الطلب على الألمنيوم وارتفاع أسعار بورصة لندن للمعادن والتحسين المستمر للكفاءة التشغيلية.

ومن ناحية أداء الأعمال التجارية للشركة، فقد سجلنا عودة قوية وحققنا أداءً جيدًا خلال الربع الأول على العديد من الأصعدة:
– تواصل العمليات التشغيلية سيرها بأقصى طاقة إنتاجية، حيث تمكنّا من رفع الإنتاج بسبب خط الصهر السادس.
– سجل حجم مبيعات المنتجات ذات القيمة المضافة أعلى المستويات في تاريخ الشركة (218,767 طن متري).
– تسجيل أعلى معدلات لهامش الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء خلال خمسين عامًا من العمليات التشغيلية للشركة – 29.8%.
– أعلى ربح تم تسجيله في ربع من السنة كان خلال الربع الأول من 2021، إذ بلغ ما قيمته 52.2 مليون دينار بحريني (139 مليون دولار أمريكي)، أي بزيادة بلغت 807% على أساس سنوي».

ومن جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لشركة البا علي البقالي قائلاً:» إذا واصلنا القيام بما اعتدنا على القيام به، فإننا سوف نحصل على نفس النتائج التي حصلنا عليها سابقًأ، من الجوانب الإيجابية لجائحة كوفيد-19 أنه كان علينا أن نفكر بطريقة مختلفة من أجل دفع الأداء العام للشركة سواء من الناحية التشغيلية أو الربحية. وبفضل تمتع القوى العاملة بالمرونة والسرعة الكافية، فقد استطعنا أن نعود من جديد لنبدأ العام 2021 بتحقيق الأداء الجيد. كما أننا نعتز بإنجازنا في السلامة، إذ تجاوزنا معًا 10 ملايين ساعة عمل آمنة دون أي إصابات مضيعة للوقت».

مضيفا:» إني متفائل بما سنحققه على مستوى الأعمال، وواثق بأننا سنتجاوز أهدافنا الطموحة الموضوعة في أدائنا – التميز في السلامة، زيادة الإنتاجية، العمليات التشغيلية المبسطة – مع مضينا في العام 2021».

جدير بالذكر أن إدارة الشركة تعتزم عقد اجتماع هاتفي يوم الثلاثاء الموافق 4 مايو 2021 لبحث ومناقشة الأداء المالي والتشغيلي للشركة خلال الربع الأول لعام 2021، وتحديد أولويات الشركة لهذا العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى