البورصة وأسواق العملات

بدعم من أسواق الأسهم.. أكبر صندوق سيادي بالعالم يربح 44 مليار دولار بالربع الثالث

حقق صندوق الثروة السيادي النرويجي عوائد بحوالي 44 مليار دولار خلال الربع الثالث من العام الجاري، بدعم مكاسب أسواق الأسهم.
وأظهرت نتائج أعمال أكبر صندوق سيادي في العالم والصادرة، اليوم الخميس، أنه سجل عائداً بنحو 4.3 بالمائة أو ما يعادل 412 مليار كرونة نرويجية (44 مليار دولار) في الثلاثة أشهر المنتهية في سبتمبر الماضي.

(عائدات صندوق الثروة السيادي فصلياً خلال عام)
وجاء ذلك مع تحقيق محفظة استثمارات الأسهم مكاسب بنحو 5.7 بالمائة في الربع الثالث، فيما حققت استثمارات الدخل الثابت (السندات) عائداً بنسبة 1.1 بالمائة خلال نفس الفترة.
كما سجلت محفظة استثمارات العقارات غير المدرجة ارتفاعاً بنحو 0.9 بالمائة خلال فترة الثلاثة أشهر المنتهية في سبتمبر المنصرم.

(الأسهم تحقق أكبر عائد في صندوق الثروة السيادي)
وقال “نيكولاي تانجين” الرئيس التنفيذي للصندوق النرويجي إن الأسواق المالية لا تزال متأثرة بالشكوك المتعلقة بفيروس كورونا، لكن ارتفعت أسواق الأسهم بشكل جيد، ويرجع ذلك في الغالب إلى الأداء القوي في قطاع التكنولوجيا في الولايات المتحدة.
وبنهاية سبتمبر الماضي، بلغت القيمة السوقية للصندوق السيادي الأكبر عالمياً 10.610 تريليون كرونة نرويجية متضمنة استثمارات حوالي 70.7 بالمائة في الأسهم، و26.6 بالمائة في السندات، وحوالي 2.7 بالمائة في العقارات.
وكان صندوق الثروة السيادي سجل هبوطاً بنحو 3.4 بالمائة في عائدات النصف الأول من العام الجاري بفعل تداعيات وباء كورونا.
وتخطط الحكومة النرويجية سحب حوالي 347 مليار كرونة في عام 2020 لتكون أكبر وتيرة على الإطلاق مع اتخاذ الحكومة تدابير لمواجهة الأضرار الاقتصادية لفيروس كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى