الأخبار

بنجلادش.. أكبر جماعة إسلامية تمهل الحكومة 24 ساعة لقطع العلاقات مع فرنسا

طالبت أكبر جماعة إسلامية في بنجلادش الحكومة اليوم الاثنين بقطع العلاقات مع فرنسا خلال 24 ساعة بينما منعت الشرطة الآلاف من أنصارها من الوصول بمسيرة إلى السفارة الفرنسية.
وتظاهر عشرات آلاف المسلمين في أنحاء بنجلادش، ثالث أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان، ويقطنها أكثر من 160 مليون نسمة، احتجاجا على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في خلاف تسبب فيه دفاعه عن نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد.
كما طالب محتجون في العاصمة داكا اليوم الاثنين بمقاطعة البضائع الفرنسية.
وقال جنيد بابونجري الأمين العام لجماعة حفظة الإسلام «نمهل الحكومة 24 ساعة لقطع العلاقات الدبلوماسية مع فرنسا».
وأضاف أمام المحتجين «إذا لم تُلب مطالبنا سنعلن خطوتنا التالية».
ولم يصدر عن حكومة بنجلادش تعليق بعد على مطالب الأحزاب الإسلامية في البلاد.
وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية طلب عدم ذكر اسمه «لن ننحاز لأي طرف» وأشار إلى تشديد الإجراءات الأمنية حول السفارة الفرنسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى