تجارة واستثمار

أصول الصناديق السيادية في العالم تتضاعف 8 مرات خلال 20 عامًا

تضاعفت أصول صناديق الثروات السيادية في العالم بنحو 8 مرات خلال العقدين الماضيين، لتتجاوز 8 ترليونات دولار في منتصف العام الجاري.
وأظهر تقرير أصدره معهد الصناديق السيادية في الولايات المتحدة، اليوم الجمعة، أنّ أصول الصناديق المجمعة بلغت أقل من ترليون دولار بداية عام 2000، ثم وصلت إلى حوالي ترليوني دولار عام 2002، وواصلت نموها لتصل إلى 3 ترليونات دولار نهاية عام 2006 وحوالي 4 ترليونات دولار بنهاية عام 2009.
وبين التقرير الذي اطلعت عليه “تجار” أنّ ”موجودات الصناديق استمرت في النمو في السنوات اللاحقة لتصل إلى حوالي 5 ترليونات عام 2012، ثم 6 ترليونات بنهاية عام 2014“.
وأشار إلى أنّ ”إجمالي الموجودات تجاوز 7 ترليونات دولار بنهاية عام 2017، ووصل إلى نحو 7.7 ترليون دولار نهاية العام الماضي، قبل أن يرتفع الى 8.1 ترليون دولار في منتصف العام الجاري“.
وأظهرت بيانات الصندوق أن الصندوق الحكومي النرويجي احتل المركز الأول بإجمالي أصول بلغت نحو 1.098 ترليون دولار منتصف العام، فيما جاءت مؤسسة الاستثمار الصينية في المركز الثاني بأصول بلغت نحو 940 مليار دولار.
واحتل جهاز أبوظبي للاستثمار المركز الثالث بأصول بلغت نحو 696 مليار دولار، تلته المؤسسة العامة للاستثمار الكويتية التي بلغت موجوداتها نحو 592 مليار دولار، فيما جاءت سلطة النقد في هونج كونج بالمركز الخامس بأصول بلغت 509 مليارات دولار.
ووفقًا للتقرير، فإن إجمالي أصول هذه الصناديق الخمسة بلغ نحو 3.83 ترليون دولار؛ أي أكثر من ثلث إجمالي موجودات صناديق الثروات السيادية في العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى