البورصة وأسواق العملات

أسهم قطاع الصناعة تقود بورصة مصر للتعافي والسوقي يربح 7.9 مليار جنيه

أسهم قطاع الصناعة تقود بورصة مصر للتعافي ورأسمالها يربح 7.9 مليار جنيه
قادت أسهم قطاع الصناعة مؤشرات البورصة المصرية للتعافي لدى إغلاق تعاملات اليوم/ الأربعاء/ بعد سلسلة هبوط متواصلة على مدار الأسبوعين الماضيين، وسط عمليات شراء واسعة من المستثمرين على أسهم القطاع الذي يترقب أنباء إيجابية قبل نهاية هذا الأسبوع على خلفية تصريحات محافظ البنك المركزي المصري بشأن اللإعلان عن مبادرات جديدة لدعم الصناعة.
وحقق رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة مكاسب قدرها 7.9 مليار جنيه، ليصل إلى 696.3 مليار جنيه، بعد تداولات نشطة نسبيا مقارنة بمعدلاتها في الجلسات الماضية لتصل إلى 1.8 مليار جنيه، تضمنت تعاملات بسوق المتعامليين الرئيسيين وصفقات نقل ملكية بقيمة بلغت نحو 4ر1 مليار جنيه.
وقفز مؤشر البورصة المصرية الرئيسي/إيجي إكس 30/ بنسبة 1.23% لينهي التعاملات عند مستوى 52ر13635 نقطة، فيا زاد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة /إيجي إكس 70/ بنسبة 1.54% مسجلا 93ر529 نقطة، وامتدت موجة التعافي القوية الى مؤشر /إيجي إكس 100/ الاوسع نطاقا الذي استعاد 1.43% من قيمته ليغلق عند مستوى 71ر1386 نقطة.
وقال حسني السيد محلل أسواق المال إن الأسهم تعافت اليوم على خلفية التفاؤل الذي ساد بين أوساط المتعاملين بالسوق بعد تصريحات محافظ البنك المركزي طارق عامر عن قرب الاعلان عن مبادرات جديدة لدعم الصناعة المصرية، وسط توقعات بأن تشمل القرارات خفض في أسعار الطاقة والكهرباء للمصانع.
وأضاف السيد أن تصريحات محافظ البنك المركزي انعكست ايجابيا على جميع أسهم قطاع الصناعة التي سجلت أغلبها النسب القصوى للارتفاع خلال جلسة اليوم، لمتد النشاط إلى غالبية أسهم السوق.
وأشار إلى أن البورصة شهدت على مدار الأسابيع الثلاثة الماضية سلسلة هبوط عنيفة أفقدتها الكثير من مكاسبها السابقة وذلك تأثرا بإكتتاب شركة ارامكو السعودية التي سحبت جزء كبيرة من سيولة الاسواق العربية، فضلا عن غياب أية أنباء ايجابية جديدة بالسوق وإتجاه العديد من المحافظ لتسوية مراكزهم المالية مبكرا قبل نهاية السنة الميلادية.
ولفت إلى أن مؤشر السوق الرئيسي كان قد تخطى مستوى 13400 نقطة لأسفل، ليشهد عندها عمليات شراء قوية تزامنا مع نشاط أسهم القطاع الصناعي، ليرتد مؤشر السوق أعلى مستوى 13600 نقطة من جديد، مستهدفا مستوى 13800 نقطة، وفي حال تجاوزه لأعلى ربما يعطي ذلك إشارات إلى انتهاء موجة الهبوط واستكمال الصعود في فترة ما قبل نهاية العام، وفي حال فشله في تجاوزه ربما يعود المؤشر للتصحيح مرة أخرى.
ورجح حسني السيد قدرة السوق على مواصلة التعافي وإنهاء موجة الهبوط يدعم ذلك التحسن في أحجام التداول الذي ظهر اليوم على شاشات التداول وعودة القوة الشرائية ولو بشكل نسبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى