صناعة

أسعار تأجير ناقلات النفط تتراجع مع تضرر طلب الصين على الخام بسبب “فيروس كورونا”

قال وسطاء شحن لرويترز إن أسعار تأجير الناقلات العملاقة المتجهة لآسيا عبر منطقة الخليج في الشرق الأوسط وخليج المكسيك تراجعت لأدنى مستوياتها منذ منتصف سبتمبر في ظل تضرر الطلب لصيني على النفط من انتشار فيروس كورونا.
أكبر شركة تكرير في آسيا، ومصاف صغيرة مستقلة العمليات في مواجهة هبوط الاستهلاك.
وقال وكيل شحن ”عادت السوق إلى ما كانت عليه قبل فرض العقوبات على كوسكو،“ في إشارة إلى عقوبات أمريكية على وحدتين لشركة الشحن الصينية المملوكة للدولة.
وتابع ”تلاشت جميع المتغيرات الأخرى مثل ازدحام الموانئ الناجم عن (قواعد جديدة من) المنظمة البحرية الدولية في 2020 وحركة الوقود منخفض الكبريت والإضرابات العمالية في أوروبا.“
صعدت أسعار الشحن في أواخر سبتمبر على خلفية عقوبات كوسكو، وزادت مجددا في ديسمبر بسبب عقبات لوجستية تتعلق بالتحول إلى أنواع وقود أقل تلويثا مع بدء فرض القواعد الجديدة للمنظمة البحرية الدولية في 2020.
ورفعت الولايات المتحدة العقوبات بشكل جزئي على كوسكو يوم الجمعة الماضي.
وقالت بريمار للسمسرة الملاحية إن أسعار تأجير ناقلة نفط كبرة للغاية من خليج المكسيك إلى آسيا تراجع إلى ثمانية ملايين دولار، وهو الأدنى منذ 19 سبتمبر.
وقال وسيط آخر إن السعر المعروض لنفس الرحلة 7.5 مليون دولار.
وقالت ريفرليك، وهي شركة وساطة شحن أخرى، إن النطاق السعري العالمي لمسار الشرق الأوسط عند أدنى مستوياته منذ 16 سبتمبر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى