نفط وطاقةالأخبار

استهداف خط أنابيب نفط باكو .. و أذربيجان تتهم أرمينيا

وجهت أذربيجان الاتهام إلى القوات المسلحة الأرمنية بمحاولة استهداف خط أنابيب النفط “باكو – تبيليسي – جيهان” بقصف صاروخي، بينما نفت يريفان صحة هذا الإدعاء.
و صرحت النيابة العامة الأذربيجانية، في بيان لها: “في حوالي الساعة 21:00 شنت القوات المسلحة الأرمنية ضربات صاروخية استهدفت جانبًا لخط أنابيب النفط باكو-تبيليسي-جيهان يمر عبر منطقة يفلاخسك”.
وشددت النيابة الأذربيجانية على أن “هذا الخط لأنابيب الغاز يحتل مكانة خاصة في أمن الطاقة بأوروبا، ويمثل أكبر مشروع استراتيجي في المنطقة”.
واضاف البيان: “نتيجة الإجراءات الحاسمة التي اتخذها جيشنا، تم إحباط هذه المحاولة الإرهابية”.
من جانبها، نفت أرمينيا صحة هذه التصريحات، واصفة إياها بـ”الكذبة السافرة”.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأرمنية، أرتسرون أوفانيسيان: “أكدنا مرارا أن البنية التحتية النفطية لا تمثل لنا هدفا”.
و يمر عبر خط باكو-تبيليسي-جيهان، الذي تم تشغيله عام 2015 ويمتد 1768 كيلومترا عبر أراضي أذربيجان وجورجيا وتركيا، 1.2 مليون برميل نفط يوميا.
واندلعت في 27 سبتمبر اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم ناغورني قره باغ والمناطق المجاورة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما وسط اتهامات متبادلة ببدأ الأعمال القتالية وجلب مسلحين أجانب.
والقتال الحالي هو الأعنف منذ التسعينات ويعزز مخاوف من نشوب حرب إقليمية أوسع قد تجر إليها روسيا وتركيا وسط مخاوف شديدة على الاستقرار في جنوب القوقاز، وهي المنطقة التي تنقل النفط والغاز من أذربيجان إلى الأسواق العالمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى