اتصالات وتكنولوجياالأخبارخاص

أستراليا تعلن تعرضها لهجوم إلكتروني واسع النطاق “مدعوم من دولة”

قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، فجر الجمعة، إن الحكومة ومؤسسات أخرى تتعرض لهجوم إلكتروني متطور مدعوم من دولة.
وأضاف موريسون في إفادة صحفية في كانبيرا بأن الهجمات استهدفت الحكومة بكافة مستوياتها وتنظيمات سياسية وشركات تقديم الخدمات الأساسية وجهات تعمل في البنية التحتية.
وتابع: ”نعلم أنه هجوم متطور تنفذه جهة مدعومة من دولة نظرا لنطاق الاستهداف وطبيعته“.
وأشار إلى أنه ”ليس هناك جهات كثيرة يمكنها شن مثل هذا الهجوم لكن أستراليا لن تعلن عن الدولة المسؤولة“.
وقالت وزيرة الدفاع الأسترالية ليندا رينولدز، إنه ”لا يوجد ما يشير إلى اختراق واسع النطاق للبيانات الشخصية جراء الهجوم“، وحثت الشركات والمنظمات على التأكد من تحديث خوادم الشبكة أو البريد الإلكتروني بأحدث البرامج وعلى استخدام أدوات التحقق الكاملة.
وذكر مصدر بالحكومة الأسترالية أن إعلان موريسون النبأ على الملأ محاولة لإثارة الأمر مع من يحتمل استهدافهم.
وقال موريسون إنه أثار الأمر مع رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون أمس الخميس، وإن الاتصالات جارية مع حلفاء آخرين.
ويأتي هذا بعد أن ذكرت ”رويترز“ أن كانبيرا توصلت في مارس/ آذار من العام الماضي، إلى أن الصين مسؤولة عن هجوم إلكتروني استهدف البرلمان الأسترالي. ولم تعلن أستراليا قط عن مصدر الهجوم ونفت الصين مسؤوليتها عنه.
وتوترت علاقة الصين مع أستراليا، بسبب ضغط الأخيرة من أجل إجراء تحقيق دولي فيما يتعلق بمصدر فيروس كورونا المستجد والذي رُصد أول مرة في مدينة ووهان الصينية في أواخر العام الماضي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق