بنوك وتأمينتجارة واستثمار

“أرباح المالية” تحقق 6.4 ملايين ريال صافي ربح في 2020 بزيادة 32%

أنهت 2020 بأربع استثمارات ناجحة ورفعت الأصول المدارة إلى 1.6 مليار ريال

أعلنت «أرباح المالية» تحقيق صافي ربح بنحو 6.4 ملايين ريال مقارنةً بحوالي4.8 ملايين ريال للعام 2019م بنسبة نمو بلغت32%، مما يشير إلى وجود نمو ربحي متنامٍ. وقد أتى ذلك التحسن في الأرباح مدفوعاً بالتوسع الكبير في نوعية الاستثمارات خصوصاً في مجال العقارات الدولية هذا بالإضافة إلى ارتفاع نسبة المحافظ المدارة بصفة وكيل في سوق الأسهم السعودية.

وقامت أرباح المالية بالعديد من الأعمال في مجالها ومن ذلك تنفيذ استحواذيَن في الولايات المتحدة الأمريكية واستثمار تمويلي لمشروع عقاري قائم في المملكة المتحدة بقيَم تتجاوز150 مليون دولار محققة بذلك مكاسب هي الأعلى في تاريخها.

وبهذه المناسبة صرح رئيس مجلس الإدارة سعود الأنصاري بقوله «اتخذنا في مجلس الإدارة في نهاية العام2017م قراراً بتغيير استراتيجية أرباح المالية والتوسع جغرافياً وتنويع الأدوات الاستثمارية بالإضافة إلى الأسهم والعقارات المحلية وما نراه اليوم ما هو إلا نتيجة لذلك القرار حيث ارتفعت الأصول المدارة من200 مليون ريال نهاية العام 2017م إلى نحو 1.6 مليار ريال بنهاية العام2020م، وبلا شك أن ما حدث هذا العام هو قصة نجاح نفتخر بها وذلك بفضل الله عز ووجل ثم بفضل تضافر جهود جميع منسوبينا. وبهذه المناسبة أوجه الشكر الجزيل الى المساهمين لدعمهم وثقتهم، كما أوجه تقديري وامتناني الى زملائي أعضاء مجلس الإدارة واللجان المنبثقة منه على تعاونهم وتكاتفهم في وضع الخطط الاستراتيجية والأهداف التي حققناها، كما أوجه الشكر الجزيل الى الإدارة التنفيذية وكل موظفي الشركة على جهودهم الواضحة واحترافيتهم في العمل».

وأضاف الأنصاري: «نحن في أرباح نطمح إلى مواصل العمل لتحقيق المكاسب لنا وللملاك وقبل ذلك للمستثمرين، كما نهدف إلى رفع مستوى الأعمال بما يتناسب مع طموحنا وأهدافنا كأكبر بنك استثماري في المنطقة، ولا شك أن رفع قيمة الأصول المدارة بوتيرة دقيقة ومتسارعة، كما أنوه الى أن الربحية وتعزيز قيمة الاستثمارات هي أحد أبرز اهتماماتنا للسنوات الخمس القادمة حتى تكون أرباح أحد أبرز بيوت الاستثمار».

كما صرح محمود الكوهجي الرئيس التنفيذي لشركة أرباح المالية: «أنا فخور جدًا بتمكننا من إعلان نجاح الشركة لعام2020م على الرغم من التحديات الكبيرة التي واجهها العالم، حيث نفذنا استثمارات في مجالات متعددة في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

وقد كان الاستثمار الأول عبارة عن استحواذ على خمسة مبانٍ صناعية مؤجرة بمدد طويلة على شركات كبرى ومشهورة مثل ولمارت «Wall Mart» وتسلا «Tesla» وآي تي أند تي «AT&T» بقيمة 75 مليون دولار وبعائد للمستثمرين يبلغ 9.50% سنوياً يتم توزيعها كل ثلاثة أشهر.

أما الاستثمار الثاني فهو تمويل لمشروع عقاري في وسط مدينة جلاسكو باسكتلندا بقيمة 7.5 ملايين جنية استرليني بعائد يبلغ 9%، وهذا الاستثمار بالذات كان تحديا كبيرا للشركة رغم صغر حجمه بسبب أحداث البريكست التي لا تزال مستمرة حتى الآن إلا أن حس انتهاز الفرص لدى الشركة واحترافيتها في إدارة المخاطر وثقة المستثمرين دفعت إلى نجاح هذا الاستثمار.

في حين كان الاستثمار الأخير عبارة عن استحواذ على مجمع طبي في قلب مدينة فيلادلفيا بالولايات المتحدة الأمريكية مؤجر بالفعل على عدة أسماء معروفة في القطاع الطبي هناك من ضمنهم مستشفى جامعة تامبل الطبي الجامعي، ورغم التقلب الاقتصادي هناك فإن الجرأة في اتخاذ القرار لدى أرباح وجاذبية القطاع الصحي هناك وتراجع أسعار العقارات شجعت الإدارة التنفيذية على الاستحواذ وقد تم ذلك بقيمة 59 مليون دولار وبعائد للمستمرين يبلغ9 % سنوياً توزع كل ثلاثة أشهر.

وقد أثبت كل قطاع من هذه القطاعات أنه دفاعي ومرن وهي شهادة على دقة عملنا ورؤيتنا وقدراتنا التي كانت استثنائية في إيجاد الفرص المناسبة والشركاء الاستراتيجيين للعمل معهم، وقد أظهر مستثمرونا ثقة كبيرة بنا أيضًا، مما مكننا من تغطية الاكتتاب بأكثر مما هو مطلوب في جميع هذه الاستثمارات، كل أن هذه الأمور جعلت الأصول المدارة في أرباح اليوم تصل إلى ما يقرب من 1.6 مليار ريال وهو أضعاف الرقم الذي كان موجوداً مطلع العام 2018م».

كما أكد السيد الكوهجي في وقت سابق نهج أرباح المالية قائلاً: «تتمثل الاستراتيجية الأساسية للشركة في إيجاد فرص لمستثمريها في قطاعات النمو المناسبة، وتنظيم الاستثمار في تلك القطاعات مع الشركاء الرئيسيين الذين لديهم سجل حافل. كما تجذب سمعة أرباح المالية ومهنيتها أفضل الشركاء في فئتها لتقديم استثمارات ذات قيمة مضافة، هذا بالإضافة إلى الاستحواذ على أصول مميزة في مواقع ممتازة في قطاعات دفاعية مثل البنية التحتية والاجتماعية وغيرهما مما ينعكس إيجاباً على جودة الفرص كما يسهم أيضاً في جعل أرباح بنكًا استثماريًا رائدًا في المنطقة».

وأضاف الكوهجي في معرض حديثه عن المنتجات التي سيتم طرحها في السوق في أوائل عام2021 «نحن نعمل حاليًا على تقديم منتجات استثمارية تهدف إلى بناء المزيد من الأصول في القطاعات الحيوية والصناعية، وهذه المنتجات التي نعتقد أنها منتجات مبتكرة وفي مجالات دفاعية وستوفر للمستثمرين درجة مقبولة من الاستقرار في وقت يشهد الكثير من التقلبات في الأسواق الأخرى».

وتابع الكوهجي قائلاً: «أود أن أشكر أعضاء مجلس الإدارة الذين كانوا داعمين للغاية، كما أود أن أشكر جميع أعضاء فريق أرباح المالية الذين استمروا في الحفاظ على الشركة في المقدمة من خلال عملهم الجاد وتفانيهم، ونحن في أرباح نؤمن أنه يمكن أن نكون مختلفين وهذا ما أدى إلى هذه النتائج المتميزة».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى