نفط وطاقة

أرامكو السعودية: سنوفر احتياجات الصين من الطاقة لأنها “أولوية قصوى”

قال رئيس أرامكو وكبير إدارييها التنفيذيين، أمين الناصر،أمس اثلاثاءل، إن تأمين احتياجات الصين من الطاقة هي من “الأولويات القصوى” لعملاق النفط السعودي.

وجاءت تصريحات الناصر خلال مشاركته في منتدى الصين للتنمية للعام 2021 الذي عقد عن بعد، حيث أشار إلى 3 مجالات رئيسية تتوافق فيها أولويات الصين وأرامكو، التي كانت أكبر مورد للنفط الخام إلى الصين في 2020، وهي: “ضمان استمرارية إمدادات الطاقة للصين، وذلك يأتي في مقدمة أولويات الشركة، ولا يقتصر الأمر على الأعوام الخمسة المقبلة فحسب، بل على مدى الأعوام الخمسين المقبلة وما بعدها، وثانيا: ترى الشركة أن هناك فرصاً للمزيد من الاستثمارات في مشاريع التكرير والمعالجة والتسويق المتكاملة التي تُسهم في تلبية احتياجات الصين من وسائل النقل الثقيلة والكيميائيات، ومن زيوت التشحيم والمواد غير المعدنية، وثالثا: مساعدة الصين في تحقيق أهدافها في الابتكار والتحديث والاستدامة”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية.

ويتعاون حالياً مركز أبحاث أرامكو السعودية في العاصمة الصينية بكين مع شركاء صينيين في مجالات عدة، من بينها معالجة الانبعاثات، وأنظمة الوقود للمستقبل، وتقنية تحويل النفط الخام إلى كيميائيات بالتحفيز الكيميائي، بحسب ما ذكره بيان الوكالة نقلاً عن الناصر. كما تخطط شركته أيضاً إلى توسيع نطاق التعاون البحثي مع الصين وتعزيزه.

وبحسب ما قاله الناصر، فمن المتوقع أن يركز التعاون بين الجهتين على استخراج الهيدروجين الأزرق من الموارد الهيدروكربونية والمنتجات منخفضة المحتوى الكربوني، والأمونيا الزرقاء، وأنواع الوقود الاصطناعي، واحتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه وعلم المواد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى