البورصة وأسواق العملاتنفط وطاقة

أرامكو السعودية تزود عملاءها بـ 8.5 مليون برميل يوميا من النفط

قالت أرامكو السعودية – في بيان إلى البورصة السعودية – إنها ستزود عملاءها بنفط خام قدره 8.5 مليون برميل يومياً، اعتبارا من أول مايو.
وتشمل تلك الكمية النفط المورد للعملاء المحليين لأرامكو داخل البلاد والصادرات إلى الخارج.
إلى ذلك، قالت ثلاثة مصادر مطلعة، اليوم الجمعة، إن السعودية أكبر مُصدّر للنفط في العالم، أخطرت بعض المصافي في آسيا بأنها ستورد كامل كميات الخام المتعاقد عليها في مايو.
ويأتي هذا بعد أن اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا على خفض الإنتاج 9.7 مليون برميل يومياً في مايو ويونيو، بعد أن بلغت أسعار النفط أدنى مستوياتها في 18 عاماً.
ويهدف الخفض لتخفيف تخمة المعروض التي تفاقمت بفعل انهيار في الطلب العالمي على النفط بعد تفشي فيروس كورونا.
وقالت المصادر إنه على الرغم من عدم وجود تغيير في كمية النفط المورد، فإن شركة النفط الحكومية العملاقة أرامكو السعودية أجرت تغييراً على نسبة درجات خامها عبر زيادة كميات الخام العربي الخفيف وتقليص كميات الخام العربي الثقيل.
ولم يتسن الوصول إلى الشركة على الفور للحصول على تعليق.
ومن المتوقع أن تخفض السعودية إنتاجها 2.5 مليون برميل يومياً في مايو ويونيو، من مستوى أساس 11 مليون برميل يومياً بموجب بنود اتفاق المنتجين.
وعلى الرغم من التخفيضات، أجرت أرامكو تخفيضات سعرية كبيرة على الخام الذي تبيعه إلى آسيا في مايو، بعد تراجع الطلب على الوقود وهوامش التكرير في سنغافورة.
ويقول متعاملون إن فارق السعر بين الخام العربي الخفيف والخام العربي الثقيل عند أدنى مستوى على الإطلاق، إذ يبلغ 10 سنتات للبرميل، مما يعكس ضعف الطلب على الدرجات الخفيفة، التي تدر المزيد من البنزين والنفتا، وهما منتجان تضررا بشدة بفعل تدابير حكومة لمكافحة انتشار الفيروس.
وقال أحد المصادر إن تقلص فارق السعر ربما يشجع بعض المصافي على معالجة المزيد من الخام الخفيف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى