نفط وطاقة

أدنوك تحقق خفضاً في التكاليف بقيمة تزيد على 7 مليارات درهم خلال 5 سنوات

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، اليوم عن تحقيق خفض في التكاليف بقيمة 7.36 مليار درهم (2 مليار دولار امريكي) في مجال حفر وتهيئة الآبار خلال الخمس سنوات الماضية من خلال تطبيق أحدث التقنيات والابتكارات الرقمية لرفع كفاءة عملياتها التشغيلية.
وتعود هذه النتائج إلى العديد من المبادرات التي تطبقها الشركة والتي تعتمد على الاستفادة من التقنيات الحديثة ، وتقديم خدمات متكاملة في مجال حفر وتهيئة الآبار، وتوظيف أفضل الابتكارات، بما يسهم في تعزيز الكفاءة وتحسين اقتصاديات عمليات الحفر.
ويؤكد هذا الإنجاز على أهمية الاستثمارات الاستراتيجية التي تقوم بها أدنوك في مجال التحول الرقمي وتطبيقها لأحدث الابتكارات لرفع الكفاءة ومضاعفة القيمة وصولاً لتحقيق النمو الذكي في عملياتها. كذلك يعكس هذا الإنجاز تركيز أدنوك على الارتقاء بالأداء لتعزيز مرونتها والتكيف المستمر مع متغيرات الأسواق.
ويعد مركز المراقبة المباشرة لعمليات الحفر إحدى مبادرات التحول الرقمي العديدة التي تقوم بها أدنوك لتطبيق أحدث التقنيات المتطورة عبر مختلف مجالات ومراحل أعمالها في قطاع النفط والغاز وممكّناً أساسياً في تحقيق وفورات تراكمية في التكاليف بقيمة 7.36 مليار درهم. ويتيح المركز مراقبة مباشرة وفورية ومتزامنة للأعمال الجارية في أكثر من 120 موقعاً لحفر الآبار، كما يقوم برصد الأداء وجمع معلومات نوعية حول عمليات حفر وتهيئة البئر، والاستفادة من البيانات الضخمة التي يتم جمعها من العمليات الحالية والسابقة، مما يوفر وسيلة فعالة تتيح لخبراء أدنوك اتخاذ قرارات مدروسة لتحسين عمليات الحفر من خلال تقليل الوقت المهدور وتعزيز الإنتاجية ورفع الكفاءة التشغيلية.
وساهم مركز المراقبة المباشرة لعمليات الحفر بنهاية عام 2019 في تقليل زمن عمليات حفر البئر بنسبة 30% محققاً خفضاً في التكاليف بقيمة 3.68 مليار درهم (مليار دولار)، مما يؤكد على نجاح أدنوك في تحقيق أهدافها في زيادة القيمة وتعزيز الربحية من أعمالها في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج، وذلك ضمن جهودها المستمرة لتنفيذ استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي وتعزيز مكانتها ضمن الشركات الرائدة من حيث انخفاض تكلفة انتاج النفط الخام.
وبهذه المناسبة قال ياسر سعيد المزروعي، الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في أدنوك: “يؤكد هذا الإنجاز نجاح جهود ومبادرات أدنوك المستمرة لتسريع وتيرة توظيف التقنيات الحديثة، والحلول الرقمية،واستخدام طرق الحفر المبتكرة لتعزيز موقعها ضمن الشركات الرائدة في تقديم خدمات متكاملة في مجال حفر وتهيئة الآبار، وذلك لدعم جهودها المستمرة لتحقيق أهدافها الاستراتيجية المتمثلة في زيادة الربحية من أعمالها في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج، وتعزيز القيمة والعائد الاقتصادي لدولة الإمارات. كما يعكس هذا الإنجاز التزام أدنوك بتطوير عملياتها وتطبيق أرقى الابتكارات الحديثة ورفع مستويات الكفاءة في أعمالها في مختلف مجالات ومراحل قطاع النفط الغاز بهدف تعزيز مكانتها واحدة من الشركات الأقل تكلفة في إنتاج النفط الخام في العالم”.
وتشمل التقنيات والمبادرات التي تطبقها أدنوك لزيادة كفاءة عمليات الحفر، والتي أسهمت في تمكين الشركة من تحقيق وفورات تراكمية في التكاليف بقيمة 7.36 مليار درهم، استخدام تصميم مبتكر لتغليف البئر بمواد خفيفة أو بمواد لا تتطلب بطانة اضافية، واستخدام سوائل الحفر الذكية، وتكثيف استخدام أسلوب عمليات حفر الآبار المتتابعة التي تنفذها الحفارة في الموقع ذاته، وتحسين وتطوير طرق الحصول على البيانات وتحليلها، وتطبيق أسلوب محاكاة عمليات تنشيط البئر لتوفير التكاليف والوقت.
من جانبه قال عبد الرحمن عبد الله الصيعري، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للحفر: “يؤكد نجاحنا في تحقيق وفورات كبيرة في التكاليف على مساعينا المستمرة وتركيزنا الدائم على تعزيز القدرات والميزات التنافسية لشركة أدنوك للحفر. ومن خلال دورنا كحلقة وصل مهمة في سلسلة القيمة لأعمال أدنوك في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج وتقديمنا لخدمات متكاملة في مجال حفر وتهيئة الآبار، فإننا نعمل بشكل مستمر للارتقاء بالأداء ودعم جهود أدنوك لتحقيق أهداف استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي. وفي هذا الإطار، قمنا بتوسعة أسطول حفارات الشركة وتنويع نطاق الخدمات التي تقدمها، وتسريع وتيرة توظيف التقنيات الحديثة التي تمكننا من حفر عدد أكبر من الآبار وإنجازها في مدد زمنية قصيرة، لدعم جهود أدنوك الرامية لتعزيز وزيادة القيمة من موارد أبوظبي الهيدروكربونية التقليدية وغير التقليدية وتعزيز مكانتنا وقدراتنا التنافسية”
وأكملت أدنوك للحفر منذ عام 2018 أكثر من 100 بئراً باستخدام أسلوب الخدمات المتكاملة لحفر وتهيئة الآبار، محققةً زيادة في كفاءة عملياتها التشغيلية بأكثر من 35%، مما أدى إلى توفير أكثر من 624 مليون درهم (170 مليون دولار). ويأتي هذا الإنجاز في أعقاب استحواذ شركة بيكر هيوز على نسبة 5% في شركة “أدنوك للحفر” في عام 2018، والذي ساهم في تطوير قدرات الشركة وتعزيز مكانتها في مجال الخدمات المتكاملة لحفر وتهيئة آبار النفط والغاز. كما شملت توسعة خدمات أدنوك في مجال الحفر طرق الاستخلاص غير التقليدية.
وجاء إعلان أدنوك عن تحقيق وفورات في التكاليف بقيمة 7.36 مليار درهم (2 مليار دولار امريكي) خلال الدورة الـ16 لملتقى الشركات المالكة للحفارات التي نظمتها “أدنوك للحفر” عبر جلسة افتراضية بالتعاون مع شركة “دي إن في- جي إل” على هامش معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول “أديبك 2020”. ويمثل منتدى الشركات المالكة للحفارات الذي تنظمه أدنوك سنوياً منصة لتبادل المعارف والخبرات وأفضل الممارسات بين الشركات المالكة للحفارات ووكالات التصنيف البحري والشركات العاملة في مجال حفر آبار النفط والغاز وشركات تقديم الخدمات في المجالات البحرية والبرية، بهدف رفع كفاءة عمليات الحفر وتعزيز فاعليتها وضمان سلامتها والارتقاء بالأداء في مجال الصحة والسلامة والبيئة.
وتضمن المنتدى الذي استمر ليوم واحد عدداً من المحاضرات الفنية قدمتها مجموعة من الخبراء والمختصين من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والشركات العالمية شملت مختلف طرق استخدامات التكنولوجيا في قطاع الحفر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى