تجارة واستثمار

آركابيتا تتخارج من استثمارها في شركة ستراتوس

قيمة الصفقة تتجاوز الـ 450 مليون دولار.

أعلنت الشركة العالمية للاستثمارات البديلة «آركابيتا غروب هولدنغز» استكمال بيع شركة «ستراتوس» المتخصصة في إدارة العلامات التجارية والتي تقدم خدماتها لمجموعة مختارة من أبرز العلامات التجارية الشهيرة في الولايات المتحدة، إلى شركة «فيستار كابيتال بارتنرز» المتخصصة في -لاستثمار في أسهم الشركات الخاصة في السوق الأمريكية الوسيطة.

وتحولت «ستراتوس»خلال فترة احتفاظ آركابيتا بالاستثمار فيها من شركة لوحات تمارس نشاطها على مستوى الولايات المتحدة، إلى شركة عالمية تعتمد على الأصول غير الكثيفة التي تستخدم التقنيات الحديثة من «الرقائق الإلكترونية الزرقاء» في تقديم خدمات إدارة العلامات التجارية وخدمات المرافق المتنوعة بإيرادات تجاوزت 300 مليون دولار أمريكي في العام 2021، حيث حققت منذ استحواذ آركابيتا عليها في أواخر العام 2017 نموًا كبيرا في عملياتها الأساسية من خلال قاعدة عملائها من الشركات الكبرى الممتازة التي تشمل أسماء شهيرة، منها ستاربكس وماكدونالدز.

إلى جانب ذلك، استكملت الاستحواذ على ثلاث شركات أسهمت في توسعة منتجات وخدمات الشركة وتعزيز قاعدة عملائها، واستطاعت على الرغم من التراجع الاقتصادي غير المسبوق الناتج عن انتشار جائحة كورونا المستجد (كوفيد-19) زيادة إيراداتها بمعدل ثلاثة أضعاف خلال فترة الاحتفاظ بالاستثمار، من حوالي 90 مليون دولار أمريكي إلى أكثر من 300 مليون دولار أمريكي، ومضاعفة أرباحها قبل تكاليف التمويل والضرائب والاستهلاكات والإطفاءات من 11 مليون دولار أمريكي إلى أكثر من 30 مليون دولار أمريكي في العام 2021.

وتعليقًا على ذلك، قال عاطف أحمد عبدالملك، الرئيس التنفيذي لمجموعة «آركابيتا»: «إن ستراتوس تختصر بوضوح قصة نجاح آركابيتا كشركة استثمار رائدة في الأسهم الخاصة، فقد أدركنا أنها شركة جيدة وساعدناها على وضع الاستراتيجية الكفيلة بتسريع نموها محققين بذلك معدلات نمو عالية للمستثمرين، كل ذلك خلال ثلاث سنوات».

وأضاف عبدالملك: «استطاعت محفظة استثمارات آركابيتا في الشركات الخاصة في الولايات المتحدة تحقيق أداء ممتاز خلال فترة انتشار جائحة كوفيد-19، وقد اخترنا عددًا من الاستثمارات الواعدة المرتقبة من المتوقع أن تسهم إلى حد كبير في زيادة حجم أصولنا تحت الإدارة في السوق الأمريكية».

الجدير بالذكر أن فريق إدارة «آركابيتا» قد أبرم على مدى السنوات الأربع والعشرين الماضية صفقات استثمارية في الأسهم الخاصة في الولايات المتحدة بلغت قيمتها الإجمالية أكثر من 15 مليار دولار أمريكي، وتركزت استراتيجية الاستثمار إلى حد كبير على الاستحواذ على شركات الخدمات والإمداد اللوجستي غير كثيفة الأصول التي تستفيد من إقبال الشركات الكبرى على التعاقد الخارجي على أنشطتها غير الأساسية، ومنها إدارة المرافق، سعيًا إلى خفض التكاليف وضمان الكفاءات التشغيلية.

ومن جانبه، قال تيم آيبرت، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة «ستراتوس»: «لقد كانت آركابيتا شريكًا حقيقيًا لشركة ستراتوس على مدى السنوات الثلاث الماضية، وأسهمت بشكل أساسي في تنمية الشركة وتمكينها من النجاح لتصبح على ما هي عليه اليوم، ونحن نتطلع الآن إلى الاستفادة من علاقات فيستار الاستراتيجية واستثماراتها الرأسمالية وخبراتها التشغيلية للعمل معًا جنبًا إلى جنب على مواصلة بناء قدرات ستراتوس لما فيه منفعة عملائنا».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى